بزازي كبيرة وابنتي تلحسهم

بزازي كبيرة وابنتي تلحسهم

انا انسان مش متزوج عمري 31سنه اسكن في منزل ايجار ولنا جيران ووانا صغير كنت بلعب مع بنت الجيران وهي من سني وفي المدرسه كنا مع بعض الي ان كبرنا وكنا حبينا بعض حب مش عادي بعد فترة كنت قاعد في شقتنالقيت الباب بيخبط فتحت لقيتها هي احلي انسانه في الدنيا ابنة الجيران (ه) لكني لقيتها عاريه تماما من ملابسها وجسمها يا احلاه صدرها كبير وواقف وكسها شكله جميل وطيازها ياه من طيزها وكانت بتبكي سالتها في ايه قالت لي حراميه في شقتنا وانا كنت بستحمهفي الحمام ودخلوا عليه الحمام

وناكوني وبعد كده قدرت اهرب منهم واجي لك فقلت لها تعالي ادخلي لحد ما اشوف الحراميه دول فين فدخلت الشقه وكنت لوحدي وبعد كده دخلتها غرفه اختي وانا طلعت اشوف الحراميه ملقيتش حد في شقتها ورجعت الي شقتي لقيتها نامت من التعب فانا قعدت جنبها وهي عاريه تماما وكنت بفحص جسمها حته حته كسها جميل لونه وردي وشفايفه منتفخه علي الاخر وكان وارم وصدرها كانت بيضاء اللون وكانت واقفه مش متهدله وطيزها جميله كبيرة ونضيفه ولون خرم طيزها كان لونه وردي اوي كان نفسي اتجوزها لكني

لقيتها بين ايدي من غير جواز فلعبت في بزازها جامد وقعدت امص في بزازها وفي كسها شربت منه الي ان ارتويت لقيتها مرة واحدة صحيت من النوم لقيتني بلعب لها في طيزها فقالت لي انت بتعمل ايه سيبك من طيزي والعب لي في كسي انا عايزاك تقطعني وتنيكني من كسي فلحست لها كسها لحد ما شهوتها نزلت منها وانا مكنتش نكتها لسه فقالت لي نيكني بسرعه

انا هايجه عليك اوي نييكني يا حبيبي فينك من زمان فمسكت كسها ودخلت راس زبي فيه لقيت كسها مفتوح مفيش اي مشكله فسالتها انتي نمتي مع حد قبل كده فقالت لي اه كتير ونفسي تنيكني انت كمان فدخلت زبري كله في كسها وبايدي العب

لها في كسها وبعد كده قالت لي نيكني في طيزي طيزي ضيقه هتتبسط منها اوي ودخلت زبي بالعافيه في طيزها وكان خرم طيزها ضيق اوي وتعبني وهي كانت بتصوت من المتعه لحد ما جبتهم في طيزها وفظلنا علي هذا الوضع لفترة كبيرة نتقابل في الخفاء