كانت عذراء

كانت عذراء

حدثني صديقي بعد يومين من زواجه انه سيطلق زوجته فاستغربت واردت معرفة السبب على أمل الصلح بينهما فاخذني لمنزله وهو عبارة عن قسم من منزل أهله الذين سافروا لمدينة أخرى حتى يقضي هو اسبوع عسل مع زوجته بكامل المنزل وهناك تعرفت على زوجته ذات الثمانيةعشر عاما

وكانت جميلة جدا بطول 170 سم وخصر رقيق وصدر منتصب وشعر أسود لامع وعينان شهل واسعة ووجه طفح جبلي وذات سحنة سمراء برونزية وطلب صديقي من اخته المقيمة معه بالمنزل اعداد كاس من مشروب انكليزي احضرته معي كهدية زفاف نوع ويسكي مع الثلج والصودا وعندما دخلت اخته للغرفة ومعها الكؤوس كانت ترتدي بنطال جينز ملتصق بجسمهاالممتلىء وكان طولها لا يتجاوز ال 155سم ولكن خلفيتها ممتلئة

وجلسنا لمعرفة سبب الخلاف بين الزوجين ففهمت بأنه يتهم زوجته بأنها غير عذراء وطلبت منه محادثة اخته على انفراد بحجة التاكد مما يقولباعتبار ان النساء تكن اسرارها للنساء واشترطت عليه الجلوس مع اخبت أن أغرز ته على انفراد فترك لنا الغرفة واغلق بابها خلفه فجلست بجانبها وبدأت اقترب منها ووضعت يدي على فخذها لممتلىء وقبلتها وهي خجلة وخائفة من دخول صديقي فجأة علينا وطمنتها بأني ارسلته لزوجته فبدأت اهيجها

من صدرها المتكور الكبير فارتخت واهتاجت وخلعت قميصها وكانت دون سوتيان وفككت ازرار قميصي واحتضنتهاونزعت بنطالها المطاطي الجينز وكانت بدون كيلوت وجعلت امرر أصابعي على فخذيها وكسها وأمصمص صدرها حتى جلست على فخذي بعد أن خلعت بنطالي وطلبت أن أغرز عضوي في احشاء كسها وعمت حينها بانها ليست عذراء وبدات أمرج وهي تقفز بصمت على عضوي حتى انهارت واخسست بمائها الدافق يختلط

مع مائي الدافىء وجلسنا بعدها لسؤالي لها عن سبب خلاف اخوها مع زوجته فقالت لي بأن اخوها لم يستطع للآن أن يدخل عضوه في كس زوجته وهو يعصب ويخرج من الغرفة وهي اخته تراقبه من ثقب الباب وقالت انها تحس بعذاب زوجة اخيها فناديت صديقي واخبرته ان تجلس زوجته معنا وطلبت من اخته

أن تحكي للزوجة ما كان بيننا فدخلت الزوجة لغرفتنا وكانت تلبس روب طويل ابيض يكاد يكون شفافا فطلبت من صديقي معانقة زوجته فاستحى وخجل وقلت له أنا اعرف انك لم تمارس الجنس قبل زواجك وهناك أمور يجب ان تتعلمها ولا تستحي مني ولا تخرب بيتي وتخسر هذا الجمال الرائع وسكبت اربعة كؤوس

من الويسكي وطلبت منهم جميعا الوقوف واختساء الويسكي لمرتين فزهزه الجميع ووضعت يد صديقي على طيز زوجته وكنت اضع يدي على رقبتها من الخلف وافرك وافرك حتى ترنحت وقبلت زوجها واخذت اجمعهما واقفين واضعايدي على طيز اخت صديق وهي تقبلني ومن ثم طلبت من زوجته ان تنزل سروال صديقي

وتمص عضوه حتى ينتصب وأثناء ذلك كنت ارفع روبها وادعك كسها فخلعت ثيابها وجلست على عضوي وهي تمص عضو زوجها بعد ان عصبت اخته عيناه وخلعنا له ثيابه

فنتصب عضوه مع تعالي صوت زوجته عندما خرق عضوي كسها ونفر الدم منها فكانت عذراء وطلبت من صديقي أن تقوده زوجته للدوش وهو معصوب العينيين وتابعت مع اخته الممحونة بالظهر الثالث واستمرت زياراتي لصديقي لمدة اسبوع وهو يشكرني لني علمته اصول الزواج وهو يستمتع معصوب العينيين